مصطفى مقلد : مصادر دخل الأنديه الجماهيرية من الإنترنت

قال الدكتور مصطفي مقلد خبير التسويق والاستثمار الرياضي، إن الأندية الرياضية العالمية صاحبة الجماهيرية الكبيرة تبحث دائما عن وسائل التطور الحديثة اداريا وفنيا وتسويقيا لتحقيق أقصي مايمكن تحقيقه من عوائد ماليه وعلي رأس اولوياتها الأنشطة الإلكترونية والتكنولوجية والانظمة الذكيه لما لها من عائد واثر واضح في تحفيز تفاعل المستخدمين ومقصد الملايين من الجماهير يوميا.

أضاف مقلد، أن الأندية تدرس دائما سبل الاستفادة من تفاعل الجمهور إلكترونيًا لتحويل هذا التفاعل الي عوائد تجارية ومكاسب استثمارية للنادي من خلال المنصات الرسمية والتطبيقات الالكترونيه ووسائل الترويج والتواصل الحديثه وخدمات الدفع والتسوق إلكترونيًا لتعظيم ايراداتها وزيادة القيمة السوقية بإستخدام أساليب جديدة ومتطورة حسب المخطط والمستهدف وحسب جماهيرية النادي.
وأوضح الدكتور مصطفي مقلد، أن أهم الوسائل والاساليب الحديثة لتعظيم العوائد للأندية هي :

١- المساحه الإعلانية للرعاة والمعلنين علي المنصة الرسمية وصفحات النادي علي منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.
٢- الرسائل الدعائية الإعلانية القصيرة للزوار والجماهير علي المنصة للعروض والمنتجات التجارية.
٣- حجز التذاكر إلكترونيًا للمباريات والبطولات واشتراكات الموسم
٤- الفاعليات الترويجيه والاعلانية المرتبطة بتفاعل وتحفيز الجماهير عن توقعات النتائج و مسابقات المعلومات.
٥- التسوق الإلكتروني للجمهور بهدف بيع التيشرتات والملابس والهدايا التي تحمل تصميمات وشعار النادي.
٦- استفتاء الجماهير حول الصفقات والعقود ونتائج الفريق وربط مشاركة وتفاعل الجماهير بالإعلانات وعروض المنتجات والجوائز التحفيزية.
٧- دراسة تحليل بيانات المستخدمين وطريقة تفاعلهم وأنماط وسلوك الزوار لاستخدامها في التعاقدات التجاريه والشراكات الاعلانية
٨- حجز الخدمات والبرامج السياحية المرتبطة بانتقالات وسفر الجماهير في البطولات ومباريات الفريق الخارجية.

وأشار خبير التسويق والاستثمار الرياضي، إلي أن هناك الكثير من المزايا الإضافية من الناحية الإدارية والتنظيمية لاستخدامات خدمات الانترنت المتعددة بجانب العوائد المادية والإيرادات التجاريه ، فالمنصات الإلكترونية التفاعلية تزيد من سهولة وسرعه انتشار المعلومات عن النادي في نطاق لا حدود له وتزيد من تداول الخدمات المقدمه بشكل منظم وسهل ويمكن ادارة ومراقبة العمل بدقه في كافة التفاصيل والخطوات.
وأوضح مصطفي مقلد، أن استيراتيجية تصميم وبناء المنصات الإلكترونية الرقمية للأندية عبر الانترنت تستخدم برمجيات وتكنولوجيا بمواصفات وخصائص وتفاصيل فنية حسب حجم المستخدمين ومدي التفاعل ونوع الخدمات المقدمة عبر المنصة حتي تتناسب مع حجم الزوار والتفاعلات بطريقه تخدم خطة واهداف النادي.
وقال مقلد، إن الأندية الكبري عالميًا صاحبة الجماهيريه تدرس مستقبلا من خلال شركات البرمجيات الدولية المتخصصة في أنظمة الذكاء الاصطناعي كيفية تطوير خدماتها من خلال برمجيات متطورة وأنظمة تكنولوجية حديثة بهدف تسهيل تقديم الخدمات وتحليل بيانات وتفاعلات المستخدمين للوصول الي تفاصيل أدق ومعلومات أكثر عن الجمهور لاستخدام هذه المعلومات والبيانات في الاتفاقات التسويقية والعقود التجاريه لزيادة قيمة العوائد الاستثمارية.
يذكر ان مصطفي مقلد، قد شارك نهايه العام الماض٢٠٢٠ ضمن فريق لدراسه السوق الرياضي علي المستوي الدولي قامت بها احد الشركات المتخصصة في الاستثمار الإلكتروني وخدمات الإنترنت والبرمجيات بدبي واستهدفت الدراسه تحليل الاستثمارات الرياضية علي الانترنت ومدي نجاحها في ادارة وتداول الخدمات

عن أحمد شيكو

أحمد شيكو ، محرر وكاتب بموقع إيجي 140 سبورت، مصري الجنسية، أهدف لتقديم عمل صحفي بمصداقية وأحب كرة القدم، وأدرس في اداره الأعمال ويمكن التواصل معي عبر 01550591848-01120427989.

شاهد أيضاً

مصطفى مقلد

مصطفى مقلد يكشف اهميه الجودة في الملابس الرياضيه علي اللاعبين

قال الدكتور مصطفي مقلد خبير التسويق والاستثمار الرياضي ان مجال صناعة الملابس الرياضيه تخضع لتجارب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *