ريال مدريد وفر مبلغاً ضخماً باستعادة أوديجارد

نشرت شبكة “ديفنسا سنترال” الإسبانية تقريراً يسلط الضوء على فائدة مهمة جناها ريال مدريد من استعادة النجم النرويجي “مارتن أوديجارد” الذي كان معاراً إلى ريال سوسيداد في الموسم المنقضي.

 

وقرر ريال مدريد إعارة “أوديجارد” في الصيف الماضي لنادي ريال سوسيداد لمدة موسمين متتاليين، مع الاحتفاظ بحق قطع الإعارة بعد الموسم الأول، وهو ما قام به بالفعل بعد تألق اللاعب بشكل ملفت.

 

وأوضحت الشبكة في تقريرها أن أوديجارد ليس مجرد استثمار طويل الأمد لريال مدريد وحسب، وإنما قد وفر على النادي مبلغاً كبيراً أيضاً بعودته هذا الصيف إلى ملعب سانتياجو برنابيو.

 

وظهرت حاجة ريال مدريد للاعب خط وسط جديد من الطراز الرفيع في الموسم الحالي، وكان النادي مهتماً بلاعبين على وجه التحديد هما كريستيان إريكسن نجم إنتر ميلان حالياً وفان دي بيك صانع ألعاب أياكس، وهذا لا يشمل بول بوجبا لاعب مانشستر يونايتد لأن صفقته لا علاقة لها بهذا الأمر، بل لها أهداف مختلفة للمدرب زين الدين زيدان.

 

وأضاف التقرير أن التوقيع مع فان دي بيك أو إريكسن كان سيكلف ريال مدريد مبلغاً يتراوح ما بين 50 إلى 60 مليون يورو، بينما لم يعد النادي مضراً لدفع هذا المبلغ الآن بعد أن أظهر أوديجارد امتلاكه جودة كبيرة وقدم أداء مشابه لهما، مع امتلاكه أفضلية التطور كونه صغير بالسن.

 

وخاض أوديجارد 2934 دقيقة مع ريال سوسيداد في الموسم المنقضي، وتمكن من تسجيل 7 أهداف وصنع 9 آخرين، بينما أحرز إريكسن 7 أهداف وقدم 6 تمريرات حاسمة خلال 53 مباراة خاضها مع إنتر ميلان وتوتنهام، أما فان دي بيك فقد سجل 10 أهداف وصنع 11 آخرين، علماً أنه خاض حوالي 200 دقيقة أكثر من النجم النرويجي الشاب.

التعليقات

أخبار ذات صلة