بيان صادم من الستي علي قرار الاتحاد الأوروبي

أصدر نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، بيانًا رسميًا للرد على حرمانه من المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا لمدة موسمين مقبلين.

وأعلن الاتحاد الأوروبي منع نادي مانشستر سيتي من المشاركة في بطولات الأندية الأوروبية في عامي 2020/21 و 2021/22، بعد أن تبين أنه ارتكب انتهاكات خطيرة في اللعب المالي النظيف، كما تم تغريم بطل الدوري الإنجليزي الممتاز 30 مليون يورو ، ويخضع القرار للاستئناف أمام محكمة التحكيم الرياضية.

وجاء بيان مانشستر سيتي كالتالي ‘‘يشعر مانشستر سيتي بخيبة أمل ولكن لم يتفاجأ بإعلان غرفة التحكيم في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم اليوم، لقد توقع النادي دائمًا الحاجة المطلقة للبحث عن هيئة وعملية مستقلة للنظر بشكل محايد في مجموعة شاملة من الأدلة التي لا يمكن دحضها لدعم موقفها‘‘.

‘في ديسمبر 2018 ، قام كبير محققي الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يويفا، بمعاينة علنية للنتائج والعقوبات التي كان ينوي تسليمها إلى مانشستر سيتي، قبل أن يبدأ أي تحقيق، إن عملية الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الخاطئة والمُسربة باستمرار والتي أشرف عليها تعني أن هناك القليل من الشك في النتيجة التي سيسلمها، وقد تقدم النادي بشكوى رسمية إلى الهيئة التأديبية التابعة للاتحاد الأوروبي، وهي الشكوى التي تم التحقق من صحتها بحكم cas

‘‘بساطة هذه هي القضية التي بدأها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والتي تم تنفيذها من الاتحاد الدولي لكرة القدم، مع انتهاء هذه العملية الضارة، سيتبع النادي حكمًا محايدًا في أسرع وقت ممكن، وبالتالي في المرحلة الأولى، سيبدأ الإجراءات مع محكمة التحكيم للرياضة في أقرب فرصة ممكنة‘‘.

ويواجه مانشستر سيتي نظيره ريال مدريد في إطار منافسات دور السته عشر من بطوله دوري ابطال اوروبا .

التعليقات

أخبار ذات صلة