الاتحاد الدولي لكرة السرعة يؤجل البطولة الدولية للأندية ببولندا الي ٢٠٢١

فى ظل أزمة وباء كورونا وتأثيره على كافة مناحى الحياة ومنها الرياضه تأثر النشاط الدولى لكرة السرعة بوباء كورونا حيث قرر المكتب التنفيذى للإتحاد الدولى لكرة السرعة برئاسة الدكتور أحمد لطفى رئيس الإتحاد تأجيل البطولة الدولية للأندية الثانية عشر والتى كان مقرر إقامتها فى كراكوف ببولنده فى الأول من يوليو القادم إلى نفس الموعد من العام القادم .

وكان الإتحاد الدولى قد قرر فى جمعيته العمومية الأخيرة والتى أقيمت فى أكتوبر الماضى بمدينه مونتوبان بفرنسا أن يتم إقامة بطولة الأندية فى يوليو بدولة بولنده والبطولة الشاطئية فى أغسطس بدولة تونس على أن تستضيف الهند بطولة العالم فى أكتوبر 2020 .

‏وكان من أهم قرارات الجمعيه العمومية إعتماد عضوية الإتحاد الأمريكى لكرة السرعة ضمن الدول الأعضاء بالإتحاد الدولى كما تم إجراء الإنتخابات للدورة الجديدة والتي تم إنتخاب الدكتور أحمد لطفى رئيساً للإتحاد الدولى بالتزكية وذلك لدورة جديدة 2019 – 2023 .

‏كما تم إختيار العميد إبراهيم فوزى سكرتيراً عاماً وعضواً بالمكتب التنفيذى وتم إختيار الأستاذ/عمرو الدردير عضواً بالمكتب التنفيذى لنفس الفترة وأستكملت مقاعد المكتب التنفيذى للفرنسى (بنواه هاموار) والكويتى (يعقوب دشتى) والهندى (فيشال سينج) والتونسى (منصف ميلى) والألمانى (عثمان يوسف)

التعليقات

أخبار ذات صلة