الأرقام تؤكد .. سواريز بأسوأ فتراته أفضل من لاوتارو

سشككت صحيفة “ماركا الإسبانية” بصحة الصفقة التي يسعى نادي برشلونة لإبرامها خلال الميركاتو الصيفي الحالي، والمتمثلة بالتعاقد مع “لاوتارو مارتينيز” مهاجم إنتر ميلان لتعويض لويس سواريز الذي يحيط الغموض حول مستقبله.

 

وكان سواريز من اللاعبين الذين لا يمكن المساس بهم قبل قدوم المدرب الهولندي “رونالد كومان”، لكن بحسب ما كشفته العديد من المصادر الصحفية، فإن الأخير أخبر المهاجم الأوروجوياني يوم أمس الاثنين أنه ليس ضمن خططه في الموسم القادم، دافعاً إياه لمغادرة الفريق هذا الصيف.

 

ويرى برشلونة أن لاوتارو مارتينيز هو أفضل خليفة للويس سواريز بعد الموسم المميز الذي قدمه مع إنتر ميلان، لاسيما وأنه يحظى بعلاقة جيدة مع ليونيل ميسي الذي يلعب بجواره في منتخب الأرجنتين.

 

وسلطت الصحيفة الضوء على أرقام اللاعبين التي اعتبرتها مثيرة للشكوك نوعاً ما، حيث أن لاوتارو في أفضل موسم له لغاية الآن لم يسجل سوى 21 هدفاً، وهو نفس عدد الأهداف الذي سجله لويس سواريز في واحد من أسوأ مواسمه في مسيرته الاحترافية، والأسوأ على الإطلاق بقميص البرسا.

 

الأمر لا يتوقف عند هذا الحد، حيث خاض سواريز 36 مباراة فقط في جميع المسابقات خلال الموسم المنقضي، وبالتالي فهو يسجل هدف كل 126 دقيقة، بينما خاض لاوتارو 49 مباراة، ويبلغ معدله التهديفي هدف كل 171 دقيقة، وهذا يوضح الفوارق الكبيرة بين اللاعبين على الصعيد التهديفي.

 

اما فيما يخص صناعة الأهداف، فهناك تفوق ساحق للويس سواريز أيضاً الذي صنع 12 هدفاً بمعدل تمريرة حاسمة كل 3 مباريات، بينما لم يصنع لاوتارو سوى 7 أهداف بمعدل تمريرة حاسمة كل 7 مباريات.

التعليقات

أخبار ذات صلة